منتديات الجزيرة الرقمية
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتديات أمين ترحب بكم

شاطر | 
 

 من أراد أن يعلم حقيقة الرضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محسن
مشرف عام
مشرف عام
avatar

نقاط المساهمات : 3106
تاريخ التسجيل : 22/03/2009
العمر : 20

مُساهمةموضوع: من أراد أن يعلم حقيقة الرضى   الجمعة يوليو 03, 2009 3:57 am

من أراد أن يعلم حقيقة الرضى عن الله عز وجل في أفعاله ، وأن يدري من أين ينشأ الرضى ، فليفكر في أحوال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فإنه لما تكاملت معرفته بالخالق سبحانه ، رأى أن الخالق مالك ، وللمالك التصرف في مملوكه، ورآه حكيماً لا يصنع شيئاً عبثاً، فسلم تسليم مملوك لحكيم ، فكانت العجائب تجري عليه ، ولا يوجد منه تغير ، ولا من الطبع تأفف.

ولا يقول بلسان الحال : لو كان كذا ، بل يثبت للأقدار ثبوت الجبل لعواصف الرياح . هذا سيد الرسل صلى الله عليه وسلم ، بعث إلى الخلق وحده ، والكفر قد ملأ الآفاق ، فجعل يفر من مكان إلى مكان، واستتر في دار الخيزران ، وهم يضربونه إذا خرج ، ويدمون عقبه ، وشق السلى على ظهره وهو ساكت ساكن .

ويخرج كل موسم فيقول: من يؤويني من ينصرني ؟.
ثم خرج من مكة ، فلم يقدر على العود ؛ إلا في جوار كافر ، ولم يوجد من الطبع تأنف ، ولا من الباطن اعتراض ؛ إذا لو كان غيره لقال : يا رب أنت مالك الخلق ، واقدر على النصر ، فلم أذل ؟ كما قال عمر رضي الله عنه يوم صلح الحديبية: ألسنا على الحق ؟ فلم. نعطي الدنية في ديننا ؟ ولما قال هذا ، قال له رسول صلى الله عليه وسلم : إني عبد الله ولن يضيعني . فقوله : إني عبد الله ، إقرار بالملك وكأنه قال: أنا مملوك يفعل بي ما يشاء ، وقوله: لن يضيعني بيان حكمته ، وأنه لا يفعل شيئاً عبثاً.

ثم يبتلى بالجوع فيشد الحجر ، ولله خزائن السموات والأرض .
وتقتل أصحابه ، ويشج وجهه ، وتكسر رباعيته ، ويمثل بعمه وهو ساكت .
ثم يرزق ابناً ، ويسلب منه ، فيتعلل بالحسن والحسين ، فيخبر بما سيجري عليهما.

ويسكن بالطبع إلى عائشة رضي الله عنها ، فينغص عيشه بقذفها.
ويبالغ في إظهار المعجزات ؛ فيقام في وجهه مسيلمة ، والعنسي ، وابن صياد.
ويقيم ناموس الأمانة والصدق ، فيقال : كذاب ساحر ،ثم يعلقه المرض كما يوعك رجلان وهو ساكن ساكت.

فإن أخبر بحاله فليعلم الصبر.
ثم يشدد عليه الموت ، فيسلب روحه الشريفة ، وهو مضطجع في كساء ملبد وإزار غليظ ، وليس عندهم زيت يوقد به المصباح ليلتئذ .
هذا الشيء ما قدر على الصبر عليه كما ينبغي نبي قبله ، ولو ابتليت به الملائكة ما صبرت !!

هذا آدم عليه السلام يباح له الجنة ، سوى شجرة ، فلا يقع ذباب حرصه إلا على الفقر.
ونبينا صلى الله عليه وسلم يقول في المباح :/ ما لي وللدنيا !.
وهذا نوح عليه السلام يضج مما لاقى ، فيصيح من كمد وجده " لا تَذر على الأرض من الكافرين دياراً " . ونبينا صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم اهد قدمي فإنهم لا يعلمون.

هذا الكليم موسى صلى الله عليه وسلم ، يستغيث عند عبادة قومه العجل ويتوكأ على القدر قائلاً: " إن هي إِلاَّ فتنتك " ويوجه إليه ملك الموت فيقلع عينه.

وعيسى صلى الله عليه وسلم يقول : إن صرفت الموت عن أحد فاصرفه عني .
ونبينا صلى الله عليه وسلم يخير بين البقاء والموت، فيختار الرحيل إلى الرفيق الأعلى.

هذا سليمان صلى الله عليه وسلم يقول: هب لي ملكاً، ونبينا صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم اجعل رزق آل محمد قوتاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
المدير العام
المدير العام
avatar

نقاط المساهمات : 1700184
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من أراد أن يعلم حقيقة الرضى   الجمعة يوليو 03, 2009 4:07 am

واصل عملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aintec.ahlamontada.com
نائب المدير
نائب المدير
نائب المدير
avatar

نقاط المساهمات : 20750
تاريخ التسجيل : 21/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: من أراد أن يعلم حقيقة الرضى   السبت يوليو 25, 2009 6:18 am

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أراد أن يعلم حقيقة الرضى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزيرة الرقمية :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية-
انتقل الى: